عـن كلـيــــــة الشــــــرطـة من نحن

معلومات عامة

نبذة عن التوجيه الأكاديمي

يعتبر التوجيه والإرشاد الأكاديمي بكلية الشرطة من أهم الخدمات التي تؤثر بصورة إيجابية في تعزيز قدرات الطلبة من الناحية المعرفية والاكاديمية والمهنية، وتبرز حاجة الطالب للتوجيه والإرشاد الأكاديمي في ظل التغير السريع للظروف الخارجية المحيطة بالبيئة الأكاديمية.

وحرصا من كلية الشرطة على الشفافية في التعامل مع طلابها المنتسبين فقد أولت عمادة الكلية الاهتمام بعملية التوجيه والإرشاد الأكاديمي حيث شكلت لجنة مختصة بهذا الشأن كما تم اختيار نخبة من أعضاء هيئة التدريس من ذوي الكفاءة والخبرة للقيام بهذه المهمة التي تتطلب بيان حقوق الطالب وواجباته والمحظورات التي يتعين تجنبها بالإضافة الى تذليل كافة الصعوبات التي تعترض سير العملية الاكاديمية.

 

نبذة عن برنامج بكالوريوس علوم شرطية تطبيقية

تطرح كلية الشرطة برنامج بكالوريوس علوم شرطية تطبيقية معتمد من وزارة التربية والتعليم، ويستهدف البرنامج خريجي الثانوية العامة لتأهيلهم ليصبحوا ضباط شرطة بوزارة الداخلية، وتبلغ مدة البرنامج ثلاث سنوات، ويتألف من 136 ساعة معتمدة، ويتضمن مساقات في العلوم الشرطية والقانونية والإدارية والتعليم العام بالإضافة إلى مساقات الرياضة والتدريب الشرطي مع وجود مساقات للتطبيق العملي في مختلف إدارات وزارة الداخلية، ويغطي البرنامج المهارات والمعرفة الشرطية المطلوبة لتحقيق رؤية ورسالة كلية الشرطة التي تنبثق من رؤية ورسالة وزارة الداخلية، ويعمل أيضاً البرنامج على تزويد الطلبة بالكفاءات الأساسية والكفاءات القيادية المعتمدة لدى وزارة الداخلية، علماً بأن لغة التدريس هي اللغة العربية مع اهتمام خاص بتنمية مهارات اللغة الإنجليزية لدى الطلبة بما يتماشى مع متطلبات التخرج من الكليات المدنية المماثلة. 

 

يتألف برنامج بكالوريوس العلوم الشرطية التطبيقية من 136 ساعة معتمدة موزعة على 91 مساقاً علمياً وتدريبياً وعملياً على النحو التالي:

 

112 ساعة معتمدة للمساقات العلمية والتطبيق العملي

56 ساعة للعلوم الشرطية

18ساعة للعلوم القانونية

32 ساعة للتعليم العام

6 ساعات للتطبيق العملي

 

24 ساعة معتمدة للمساقات التدريبية

18 ساعة للتدريب الشرطي

6 ساعات للرياضة

 

حُددت ستة أهداف رئيسية للبرنامج وهي:

1- إنشاء جيل جديد من ضباط الشرطة يواكب التقدم والتحديات لضمان أمن واستقرار الدولة.

2- إعداد ضباط شرطة مؤهلين بأحدث العلوم التطبيقية الشرطية.

3- تسليح خريج كلية الشرطة بالمهارات التكتيكية الذاتية والمساندة لتحقيق الأمن والاستقرار.

4- ترسيخ الكفاءات الأساسية والقيادية لوزارة الداخلية في خريجي كلية الشرطة.

5- تمكين خريجي كلية الشرطة من صنع قرارات ذكية وفعالة وكفؤة تركز على حل المشكلات واستشراف المستقبل.

6- قيادة الذات في الارتقاء بمعايير المثل العليا لإبراز شكل ومضمون القدوة الحسنة.

بناء على أهداف البرنامج، تم تصميم وإسقاط ثمانيةمخرجات تعليمية مستهدفة، وتتمثل في امتلاك خريج بكالوريوس العلوم الشرطية التطبيقية المقدرة على:

1- التفكير الإيجابي والإبداعي:

حيث يحلل المعلومات بدقة، ويقيم المعلومات في الوقت المطلوب، ويصف الإشكاليات المجتمعية، ويحدد أسباب المشكلة الرئيسة، ويحل المشكلات بطرق إبداعية.

2- العمل الجماعي والقيادي:

حيث يساعد في بناء مجموعات العمل، ويشارك في العمل الجماعي، ويؤدي أدوار قيادية، ويظهر مهارة في تكوين العلاقات الاجتماعية، ويتفاعل عند تكوين العلاقات الشخصية.

3- إدارة الذات والتعلم المستمر:

حيث يقيم ما تعلمه، ويعمل باستقلالية، وتتصف سلوكيات عملة بالإيجابية، ويتعلم مهارات جديدة.

4- الهوية الوطنية وإدراك المتغيرات العالمية:

حيث يقدر التراث الثقافي والفكري الإماراتي، يحلل المعضلات الأخلاقية، ويتخذ قرارات صحيحة في المعضلات الأخلاقية، ويستنتج أثر المتغيرات العالمية على المجتمع، ويربط العلاقات المتبادلة بين مختلف الثقافات.

5- مهارات استخدام الرياضيات في اتخاذ القرارات:

حيث يطبق الأدوات التحليلية العددية لحل المشاكل المهنية، ويستخدم الأساليب الحسابية لتحليل المعلومات، ويقيس المواقف الأمنية باستخدام الإحصائيات البيانية.

6- الاتصال اللغوي والمعلومات:

حيث يستقبل المعلومات بأكثر من لغة، ويجمع المعلومات من مصادر مختلفة، ويقرأ محتوى الرسائل اللغوية، ويصنف المعلومات طبقاً لمحتواها، ويقيم المعلومات وفقاً لأهميتها، ويستخدم القنوات المناسبة لنقل المعلومات، ويرسل المعلومات بوضوح.

7- الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا:

حيث يقيس أثر التكنولوجيا على الأفراد والمجتمع، ويستخدم التكنولوجيا بشكل فعال، ويهتم بالضوابط المجتمعية عند استخدام التكنولوجيا.

8- المهارات الشرطية

حيث يبدى القدرة على اكتشاف الجريمة، ويستخدم المعلومات الأمنية، ويُفعل استخدام الأدلة الجنائية، ويطبق لوائح السلامة المرورية، وينشر الثقافة المرورية، ويقيس الرضا المجتمعي، ويخدم المتعاملين باحترافية، ولديه الاستعداد البدني والذهني، يثمن الابتكار في العمل الشرطي، ويطبق أساليب الإدارة، ويدير العمليات بفاعلية، وينظم مسرح الجريمة بكفاءة، وينفذ نصوص القانون، ويستخدم أنظمة الوزارة الإلكترونية، ويطبق ضوابط منع الجريمة، ويستجيب للأحداث الأمنية بفعالية، ويتحمل مسئولية حماية المجتمع، ويطبق القانون بحيادية، ويميز نجاح العمل الشرطي بمنع الجرائم، ويقدر استخدام القوة المناسبة وفقاً للموقف.

 

لمحة تاريخية

نشأة كلية الشرطة:


تعتبر كلية الشرطة المؤسسة التدريبية العليا التي تتولي عملية إعداد و تأهيل ضباط الشرطة.

أنشئت كلية الشرطة في دولة الإمارات العربية المتحدة بموجب القانون الاتحادي رقم (1) لعام 1985 و الذي حدد مدة الدراسة و التدريب بسنتين دراسيتين يحصل بعدها الطالب المرشح على درجة الدبلوم في علوم الشرطة.  و قد تخرج وفق هذا النظام خمس دفعات من الطلبة المرشحين، و بلغ عدد الخريجين (567) طالبا مرشحا.

وبصدور القانون الاتحادي رقم (5) لعام 1992 تم تطوير منهاج الدراسة و التدريب في الكلية، حيث أصبحت مدة الدراسة أربع سنوات يسبقها فصل تأسيسي لإعداد الطالب بدنيا و نفسيا.

وتقوم الدراسة الأكاديمية على نظام الساعات المعتمدة و الذي يقوم على توزيع المساقات على ثمانية فصول دراسية.  يتألف كل فصل من ستة عشر أسبوعا و يبلغ عدد الساعات المعتمدة في كل فصل ثماني عشرة ساعة معتمدة.  و يحصل الطالب المرشح بعد اجتيازه متطلبات التخرج بنجاح على درجة الليسانس في العلوم القانونية و الشرطية.

كما تم تطوير منهاج الدراسة و التدريب للدارسين من خريجي الجامعات لتصبح مدة الدراسة عاما دراسيا كاملا.  يمنح من يجتازها بنجاح دبلوم العلوم الشرطية و يهدف هذا النظام إلي إعداد و تأهيل حملة المؤهلات الجامعية في التخصصات التي تحتاجها الوزارة للعمل كضباط متخصصين في قوة الشرطة و الأمن.

وبموجب القانون الاتحادي المشار إليه سابقا، تم إنشاء معهد تدريب الضباط باعتباره إدارة من إدارات الكلية، ليتولى مسؤولية تدريب و تنمية قدرات ضباط الشرطة على مستوي الدولة، و رفع كفاءتهم، و زيادة معارفهم و صقل خبراتهم و مهاراتهم في مختلف مجالات العمل الأمني التخصصية و العامة من خلال إعداد البحوث و الدراسات الشرطية و القانونية و عقد الندوات العلمية و يعتبر المعهد صرحا علميا شامخا، و رافدا جديدا في مجال تنمية العنصر البشري و ربط التدريب بالبيئة المحلية، و متابعة المستجدات من العلوم و المعارف على الساحة العالمية.

وبدأت الدراسة الأكاديمية بنظام الانتساب لخريجي الكلية من الضباط الحاصلين على الدبلوم و ذلك لاستكمال متطلبات التخرج و الحصول على درجة الليسانس في العلوم القانونية و الشرطية و قد انتهت في يونيو 1997 حيث حصل ما يقارب (180) ضابطا على درجة الليسانس.  و في سبتمبر 2001 فتح باب الدراسة بنظام الانتساب مرة أخري للضباط الذين لم يستكملوا متطلبات الحصول على درجة الليسانس في العلوم القانونية و الشرطية.  و قد التحق (80) ضابطا من ضباط الشرطة بالدراسة.

وبموجب القانون الاتحادي رقم (31) لسنة 2005 و تعديل مسمي الشهادة لتكون بكالوريوس العلوم الشرطية و العدالة الجنائية، و الأخذ في تدريس المناهج بنظام الحقائب التدريبية و هو النظام المعمول به حالياً.

 

رسالة وأهداف الكلية

تسعي كلية الشرطة جاهدة للنهوض بالمهام و الواجبات الموكولة إليها بموجب القانون الاتحادي رقم (5) لعام 1992 و المتمثلة في:
إعداد الطلبة علميا و عمليا ليكونوا ضباطا بقوة الشرطة و الأمن، و مؤهلين للأضلاع بكافة المهام الأمنية على أكمل وجه و في هذا الإطار قامت الكلية بتخريج (13) دفعة من الضباط الجامعيين حيث بلغ عددهم (357) طالبا جامعيا، كما تم تخريج (8) دورات للترفيع إلي رتبة ملازم و بلغ عدد خريجي هذه الدورات (279) خريجا.
رفع كفاءة ضباط الشرطة علميا و عمليا في مختلف مجالات العمل الأمني، حيث تقوم الكلية بالتعاون و التنسيق مع الإدارة العامة للتخطيط و التطوير بوزارة الداخلية، و إدارة التدريب و التطوير بالإدارة العامة لشرطة ابوظبي بتنفيذ خطة سنوية للتدريب من خلال معهد تدريب الضباط، يقرها مجلس إدارة الكلية. تهدف إلي رفع كفاءة الضباط العاملين في أجهزة وزارة الداخلية و في مختلف التخصصات الأمنية، و قام المعهد بعقد (191) دورة تدريبية تخصصية، شارك فيها (3770) ضابطا.
متابعة التطورات الحديثة في مناهج الدراسة و التدريب، حيث حرصت إدارة الكلية على الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في تطوير و تحديث مناهج الدراسة و التدريب، حيث قامت ببناء و تحديث شبكة الحاسب الآلي و ذلك بهدف ربط الكلية بوزارة الداخلية و الإدارات العامة للشرطة بالدولة و ربط إدارات و أقسام الكلية الداخلية ببعضها البعض، مما يتيح سرعة تبادل المعلومات، كما قامت بإنجاز البرامج الخاصة بالكلية الإلكترونية و التعليم عن بعد، و قد بدأت الكلية بإنشاء موقع متكامل لها على شبكة المعلومات الدولية – الانترنت – و تعمل كلية الشرطة حاليا على تحديث و تطوير نظام الدراسة و التدريب بها و زيادة جرعة التدريب العملي من أجل تخريج ضابط شرطة قادر على أداء الوظيفة الشرطية على أكمل وجه، و يجري العمل على استحداث منهج تدريبي يواكب هذه التطلعات و على تعديل القانون و اللوائح و الأنظمة المعمول بها حاليا لتتلاءم مع التوجه الجديد و مواكبة متطلبات العصر.
المساهمة في معالجة المسائل الأمنية من خلال عقد الندوات العلمية و إعداد البحوث و الدراسات الشرطية و القانونية، و قد شاركت الكلية في العديد من المؤتمرات و الندوات التي عقدت في الدولة و خارجها، و تتعاون الكلية في هذا الإطار مع العديد من الجامعات و الكليات المناظرة لعقد المؤتمرات و الندوات المشتركة.

 

اختصاصات مجلس إدارة الكلية والمجلس العلمي


اختصاصات مجلس إدارة الكلية:

     - رسم السياسة العامة للكلية وفق احتياجات الأمن بالدولة.

     - وضع اللوائح المالية و التنظيمية و النظم الداخلية الخاصة بالكلية.

     - و ضع النظم و القواعد الخاصة بأعضاء هيئة التدريس بالكلية.

     - تحديد قواعد قبول الدارسين بالكلية.

     - منح الشهادات العامة و الدرجات العلمية.

     - اتخاذ ما يراه  مناسبا بشأن التوصيات التي ترفع إليه من المجلس العلمي.

     - إقرار مشروع الميزانية السنوية و حسابها الختامي.

     - المسائل الأخرى التي يحيلها رئيس المجلس أو مدير عام الكلية.


اختصاصات المجلس العلمي للكلية:

     - اقتراح و تعيين و ندب أعضاء هيئة التدريس.

     - اقتراح مناهج الدراسة و تطويرها.

     - اقتراح منح الشهادات و الدرجات العلمية.

     - اقتراح مواعيد الدراسة و الامتحانات و اعتماد النتائج.

     - اعتماد النتائج الفصلية للدارسين.

     - ترشيح المتفوقين من ضباط الكلية لاستكمال دراساتهم العليا.

     - اقتراح معادلة المساقات التي سبق للطالب دراستها في كلية مناظرة.

     - سائر المسائل الأخرى المتعلقة بالسياسة العلمية.

 

حقوق وسياسات

آخر تحديث للبوابة الخميس 31 ديسمبر 2020